مظانُّ البحث في تفسير الإسلام والمؤلفات فيه عند المتقدِّمين


مظانُّ البحث في «تفسير الإسلام» هي كتب الاعتقاد والتفسير وشروح الأحاديث والفقه وأصوله والسياسة الشرعية والسلوك والآداب المرعية، فقد دأب العلماء على البحث في غاية الدين، ومقاصد التشريع، والتنبيه إلى ما يتعلق بها من أدلة واستنباطات وفوائد في المواضع المناسبة من مؤلفاتهم، فلو جُرِّدت أبحاثهم وكلماتهم المتناثرة في تلك المؤلفات؛ لاجتمعتْ لنا مادة زاخرة في تفسير الإسلام.

أما المصنفات المفردة فقليلة، نذكر فيما يلي جملةً منها([1]):

1 و2- «الصلاة ومقاصدها»، وكتاب «الحج وأسراره» كلاهما للحكيم الترمذي (وفاته في الربع الأول من القرن الثالث الهجري)، حققهما: حسني نصر زيدان، وصدر الأول عن دار الكتاب العربي، القاهرة: 1965م، والثاني عن مطبعة السعادة، القاهرة: 1969م. وقد سلك فيهما مسلك الصوفية في الكلام على الحكم والغايات في هاتين العبادتين.

3- «محاسن الشريعة» للإمام الفقيه أبي بكر القفَّال الشاشي الكبير (ت: 365) من أئمة الشافعية، دار الكتب العلمية، بيروت: 1428، وهذه الطبعة سيئة، ويحتاج الكتاب لخدمة علمية رفيعة لأهميته.

4- «الإعلام بمناقب الإسلام» لأبي الحسن العامري الفيلسوف (ت: 381)، تحقيق: أحمد غراب، دار الأصالة، الرياض: 1408. وموضوعه بيان محاسن الإسلام مقارنة بالأديان الأخرى.

5- «الذريعة إلى مكارم الشريعة» لأبي القاسم الحسين بن محمد بن المفضَّل، المعروف بالرَّاغب الأصبهاني (ت: 502)، طبع قديمًا في مصر (1299/1899)، وحققه الدكتور أبو اليزيد أبو زيد العجمي، دار السلام، القاهرة: 1428([2]).

6- «محاسن الإسلام» لأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن البخاري الحنفي الفقيه (ت: 546)، تحقيق: محمد زاهد الكوثري، مكتبة القدسي، القاهرة: 1357.

7- «مراصد الصِّلات في مقاصد الصلاة» لقطب الدين القسطلاني (ت: 686)، تحقيق: رضوان محمد رضوان، المطبعة المصرية: 1350/1930([3]).

8- «حجة الله البالغة» للشيخ أحمد ولي الله بن عبد الرحيم العمري الدهلوي (ت: 1174)، طبع قديمًا في الهند: 1286، ثم مصر: 1294، واشتهرت الطبعة التي حققها الشيخ السيد سابق، دار الكتب الحديثة، القاهرة: 1964م.

 

الهوامش:

([1]) سنقوم بدراسة ونقد جميع الكتب الداخلة في موضوع تفسير الإسلام في كتاباتنا القادمة، إن شاء الله تعالى.

([2]) هذا الكتاب مهم جدًّا، عرض فيه الراغبُ نظريةً متكاملةً في تفسير الدين، وسأفرده ببحث مستوف؛ إن شاء الله تعالى.

([3]) لم أقف على هذه الطبعة، ووقفت على طبعة دار الفضيلة، القاهرة: 1415/1995، بتعليق وتخريج: محمد صديق المنشاوي السوهاجي. وقد ذكر في مقدمته أنه لم يقف على نسخة خطية للكتاب فاعتمد على طبعة رضوان فقط. والغريب أنه أثبت عنوان الكتاب: «مراصد الصلاة في مقاصد الصلاة»، ويظهر من فهارس المكتبات أنه ورد هكذا في طبعة رضوان أيضًا، وهو خطأ ظاهر، والصواب ما أثبتناه: «الصِّلات».

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع دراسات تفسير الإسلام ©
تنفيذ مؤسسة المفهرس لتقنية المعلومات