المقالات

مقالات دينية

الفرق بين العبادة والطاعة

العبادة والطاعة ليستا مترادفتين، بل بينهما جملة من الفروق التي تقتضي التمييز بينهما تجنبًا للمعاني الفاسدة، واللوازم الباطلة

مقالات دينية

ماهيَّة العبادة وحقيقتها وكلام العلماء في تعريفها

إذا تبيَّن – في المقالة السابقة - أنَّ الله تعالى خلق الخلق لعبادته، فهي الغاية العليا والمقصد الأسمى من وجود الإنسان على هذه البسيطة، وللأمر بها والنَّهي عمَّا يضادها وينافيها: أرسل الله رسله، وأنزل كتبه، ووضع شريعته

مقالات دينية

الأصول الكلية الجامعة لمعرفة الغاية من الخلق والمقصد من الدين والعبادة

لقد جاء البيان المفصَّل للغاية التي خلق الإنسان لها في خبر الله تعالى وفي أمره: أما الخبرُ ففي قوله سبحانه: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}

مقالات دينية

تفسير الإسلام بأصوله وأركانه

التفسير الأمثل للإسلام هو تفسيره بنفسه، أي بأصول الإيمان وأركان الإسلام، لأنها لبُّ الإسلام وجوهره، وحقيقة الدين ومقصده، وعليها مداره، وبها وجوده وقيامه.

مقالات دينية

الاستقراء والتتَّبع من أهم المسالك في تفسير الإسلام

ومن أهم المسالك في تفسير الإسلام: الاستدلال بالاستقراء والتتَّبع لما دلَّت عليه نصوص الكتاب والسنة من المعاني والأحكام، فيدرك بذلك منزلتها وأهميتها، والقدر المشترك بينها.

مقالات دينية

الحجَّة في تفسير الإسلام هي الأدلةُ الشرعية المعتبرة

هذا موضع ينبغي أن لا يقع الاختلاف فيه، فإن الكلام في مسائل الديانة لا بدَّ أن يستند إلى أدلة شرعية، وإلا كان لغوًا من الحديث، وباطلًا من القول

مقالات دينية

الجهود العلمية في نقض التفسير السياسي للإسلام

الإسلام دين الله الخاتم للبشرية جمعاء ما بقيت على هذه الأرض حياة، لهذا تكفَّل الله تعالى بحفظه وصيانته، كما قال سبحانه: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}

مقالات دينية

موجز بأهمِّ مناهج تفسير الإسلام

يُفسِّر الإسلام في ضوء الغاية التي أخبر الله عزَّ وجلَّ عنها في قوله: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ، وأمر بها في قوله: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ

مقالات دينية

كتابات المعاصرين في تفسير الدين

شهدت أوروبا في العصر الحديث (عصر النهضة منذ القرن الخامس عشر الميلادي، وعصر التنوير منذ القرن الثامن عشر) ظهورًا قويًّا للمذاهب الفكرية والفلسفية التي عملت على استرجاع الحضارتين الإغريقية والرومانية، وأبرزت المذهب الإنساني والعقلاني

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع دراسات تفسير الإسلام ©
تنفيذ مؤسسة المفهرس لتقنية المعلومات